النشأة والتطور


بدأ نشاط الشركة عام 1970 على يد الوالد المؤسس لمجموعة الشركات السيد محمد بركات تحت اسم شركة بركات Barakat.Co بتجارة معدات وآلات زراعية متنوعة ليخدم متطلبات الاقتصاد السوري الناشئ آنذك، توسعت أعمال الشركة لتغطي دول إقليمية مثل العراق، الأردن ومصر إلى أن امتلكت قاعدة عملاء شملت مجموعة كبيرة من أهم الفعاليات والشركات الاقتصادية في الشرق الأوسط، مما منح الشركة فرصة لبناء اسم تجاري تثق فيه كبرى الشركات الصناعية عالمياً مثل ميرسدس وغيرها من الشركات التي وقعت اتفاقيات مع شركة Barakat.Co ومنحتها امتيازات كثيرة. في عام 1998 حققت الشركة نقلة نوعية على يد السيد علاء بركات شملت استراتيجيات جديدة استهدفت أسواق أوسع وقدمت خدمات أكثر بالتعاون مع كبرى الشركات في العالم.

 

في عام 2000 أخذت الشركة بتوسيع نشاطها التجاري ليضم الاستثمارات العقارية، لاحقاً استطاعت الشركة أن تتبوء مركزا هاماً في مجال الاستثمار العقاري في سوريا فتحول الأراضي الخالية إلى تجمعات سكنية وتجارية مخدمة بأعلى المواصفات القياسية. أكمل السيد علاء بركات المسيرة الناجحة، حيث أتقن العمل في المعدات الثقيلة والصناعية وقطع الغيار بخبرة اكتسبها من السوق الشرق أوسطي والأوروبي على حد سواء حيث وسع نشاط الشركة الأم باتجاه أوروبا ووضع الحجر الأساس سنة 2008 في مدينة غرناطة الإسبانية. في عام 2012 تم إعادة هيكلة الشركة لتصبح مجموعة شركات ذات تخصصات متنوعة تحت اسم تجاري جديد وهو مجموعة إسباسور للتجارة العالمية في مركز رئيس جديد في مدينة ملقة حيث ضمت المجموعة شركة تجارة عامة، شركة استثمار عقاري و شركة تجارة معدات وآليات ثقيلة. وافتتحت مكاتب ممثلة لها في كل من عمان ودبي.

 

إلى جانب النشاط المتنامي للمجموعة تمتلك الشركة أراض بمواقع استراتيجية تعتبر فرصة ذهبية لروؤس الأعمال التي تبحث عن قاعدة ثابتة ومستقرة لبناء مشاريع ناجحة ومضمونة النتائج. تطرح مجموعة اسباسور فرصها الاستثمارية بكل ثقة وذلك بعد نجاحها بالشراكة مع كبرى شركات أوروبا حيث استطاعت بناء البنية التحتية اللازمة لنجاح المشاريع التجارية على أكمل وجه وحسب أعلى معاير الجودة الأوروبية.

 

يعتبر جوهر نجاح المجموعة هو قدرتها على التطوير الدائم.

علاء بركات، رئيس مجلس الإدارة.